Followers

Thursday, February 21, 2008

اشياء صغيره تربطني بهذا العالم .. تفاصيل صغيره تدفعني للحب
.
احببت دائما قصص الحب الكلاسيكيه .. بلا بريد الكتروني وهواتف محموله .. تلك المخترعات الحديثه تودي بعمر قصص الحب .. تختزل احداثها وتعجل من نهايتها .. قد يغريني بالعصر الحديث فقط دور عرض الافلام .. تلك الساحره الكبيره .. اتخيل دائما ان يصحبني الي السنيما لمشاهده فيلم بلا الوان احببته دائما
.

احببت دائما قصص الحب الكلاسيكيه .. بلا بريد الكتروني وهواتف محموله .. تلك المخترعات الحديثه تودي بعمر قصص الحب .. تختزل احداثها وتعجل من نهايتها .. ولكني التقيتك في القرن الواحد والعشرين .. ايقنت منذ البدء انك حلما قديما بالذاكره .. وعدا خط لي قبل ميلادي .. قبل ان يعرف العالم الطائرات وقبل ان تحدد ملامحه خوارط .. فانا اعلم انني خلقت بترو وصبر من احد اضلاعك قبل ان يكتشف ماجلان ان للارض استدارة برتقاله
.
احببت دائما قصص الحب الكلاسيكيه .. بلا بريد الكتروني وهواتف محموله .. تلك المخترعات الحديثه تودي بعمر قصص الحب .. تختزل احداثها وتعجل من نهايتها .. فكره .. النهايات السعيده غير مرتبطه بزمن الحدوث .. هي مرتبطه بقدر حظ اصحابها من الشقاء
.
احببت دائما قصص الحب الكلاسيكيه .. بلا بريد الكتروني وهواتف محموله .. تلك المخترعات الحديثه تودي بعمر قصص الحب .. تختزل احداثها وتعجل من نهايتها .. لما كل الطرق في حبك مؤديه الي الألم .. كل المحاولات لنسيانك لا تلقي الا الفشل
.
احببت دائما قصص الحب الكلاسيكيه .. بلا بريد الكتروني وهواتف محموله .. تلك المخترعات الحديثه تودي بعمر قصص الحب .. تختزل احداثها وتعجل من نهايتها .. اللعبه القديمه تنص قواعدها علي ان لا تحصل علي اكثر ما احببت

4 comments:

micheal said...

ما أحلي الحب الكلاسيكي فعلا
تحياتي

vetrinary said...

اللعبه القديمه تنص قواعدها علي ان لا تحصل علي اكثر ما احببت

مش دايما بنبقى محظوظين اننا نقابل اللى ينفع يتعايش معانا
ومش لازم اللى احنا بنستمتع واحنا بنتعايش معاه
يكون هو بيلاقى نفس المتعه
عشان كده مش لازم نظلمهم معانا
اكيد لو احنا مكانهم
الفراق هيبقى قرارانا


تونا
معلش

tona said...

micheal

مبسوطه بوجودك يا مايكل ومبسوطه انك رجعت تاني

:)







vetrinary

عندك حق .. ممكن جدا

:)

محمد عبدالحي السيد يوسف said...

أذكر أننا كعاشقين عصريين يا حبيبتي
قد ذقنا الذي ذقناه
من قبل أن نشتهيه
ورغم علمنا
بأن ما ننسجه ملاءة لفراشنا
تنقضه أنامل الصباح
وأن ما نهمسه ننعش أعصابنا
يقتله البواح
فقد نسجناه
و قد همسناه


قصيدة : الحب
صلاح عبدالصبور
في أوائل السبعينيات


النص حلو .. خاصة تكنيك التكرار
و عاملة فيها قافلة المدونة
O_o

حبيبى