Followers

Friday, November 01, 2013

مشغول انت بجعل العالم أفضل ، ربما هذا من أسباب حبي لك ، لا اعرف تحديداً أسباب حبي لك، لكني أتساءل ماذا ستفعل عندما تنتهي بدوني ؟ ربما ستكون مع غيري ولا فارق عندك ، لا أعرف أيضاً ، لكني أعرف انك تسيئ معاملتي بإهمالك الشديد وكأن لا أولوية لوجدي على أي شيئ ، توترات الحياة يا عزيزي لن تنتهي، اهتماماتك لن تنتهي ، لكن إن لم تشركني وتشاركني الحياة بتوتراتها وأرقها ولحظاتها الجافة والطيبة ، شيئ ما بيننا سيفقد معناه ، شيئ ما بداخلي بدأ بالفعل ، الوحدة في وجودك ، توحدك مع همومك في وجودي ، وكأن وجودنا معاً بلا معنى ، وهذا هو ثاني أسوأ شيئ قد يحدث في علاقة ، إن كانت الخيانة تقع في المقام الأول ، فدعني أخبرك أنني أرى الإهمال هو أسوأ أنواع الخيانة ، أشعر الآن بشعور مصطفى حين حدثني عن حياديتي معه وكأنه لا يعني شيئ لي ، أخبرني حينها أن هذا هو الاحساس الأسوأ ، أن لا تعني شيئ بالنسبة لشخص تهتم لأمره ، لم أكن أحمل أي مشاعر لمصطفى ، لكن يرعبني أن أشعر مثله هو تجاهك أنت ، فإن كنت لك كما كان مصطفى لي ، فما جدوى وجودنا معاً ، ما جدوى أي شيئ في الحياة ، ببساطة ما يدفعني للكتابة هو انني بالفعل أحبك ، لكني لم أعد أثق في مشاعرك نحوي ، وقد أرهقني هذا الشعور لحد كبير ، قد ترى كلامي ترهات غير مهمه بالمرة بجوار ما يحدث حولنا ، فدعني أخبرك أن أطفالاً كانوا يولدون ، وحقولاً كانت تزرع ، بينما يموت ذويها في الحروب ، هم كانوا يموتون كي تولد الأطفال وتزرع الحقول في عالم أفضل

2 comments:

Sabrin Mahran said...

حلو انك رجعتي تكتبي :)

tona said...

:)

حبيبى