Followers

Sunday, November 18, 2007

كنا نسير بذلك الشارع الهادئ حين مررنا بمتجر الزهور الصغير هذا الذي توجهنا اليه بعدما سألتني عن ما رايك لو ابتعت لكي ورده .. اشرت بالموافقه ووقفت تشاهدني اختارها من بين سلال الورود .. بيضاء لها ساق طويله قويه .. ظللت اداعب بها وجهي ووجهك احيانا .. حين سقطت احدا وريقاتها هممت بالتقاطها واودعتها جيبك لتحتفظ بشئ ما احتفظ ببعضه الاخر .. اضطررت الي ثني ساقها كي اضعها في حقيبتي اثناء العوده .. وضعتها ما بين اوراقي
جفت الورده .. وهذا هو حال الزهور بعد القطاف .. تفتت واختلطت بامتعتي وحاجاتي الصغيره .. اختلطت الذكري بحافظه النقود ومرآتي الصغيره وعلبه احفظ بها عويناتي .. اختلطت بيدي كلما مددتها داخل الحقيبه لاحضر قلما لادون به شيئا ما .. او بعض الفكه لمحاسبه السائق وبائع الجرائد .. تسحرني هذه الفتات وتأخذني من عالمي المزدحم الي ذلك الشارع الهادئ وتلك الابتسامه علي وجهك وتلك الفرحه بقلبي
ستذكريني كلما مررت من امام بائع الورود هذا .. قلتها ضاحكا
لست بحاجه الي المرور من امام بائع الورود لكي اذكرك
فأنا اذكرك كلما فتحت حقيبتي

11 comments:

RealMan said...

ايه الجمال ده بس انا فاكر ان الورده كانت حمراء تقريبا صح بجد كانت لونها ابيض ازاي انسي انا زعلت جدا علي فكرره مش المفروض ان انا انسي صح.

tona said...

:-o


مين مات

مصطفى السيد سمير said...

منتهى الرقة
صحيتي فيا ذكريات عمري ماشفت زيها
اتمنى تشرفيني

e7na said...

رقيقه جدا
واسلوبك بجد رائع

أتمنى أن تقبلينى زائر دائم

micheal said...

جميله جدا بس حزينه
:)
تحياتي

vetrinary said...

الله
حلوة
اوى

littilemo said...

الورد الابيض
كالنفس الصافيه
لاتنسى

إبـراهيم ... معـايــا said...

هل أقول أني وددت أن أقرأ هذا النص، قبل ذلك ! ، ربما حتى أكون ـ أو أعتقد أني محايد أكثر ! ....


بعض تلك الذكريات تؤنسن حياتنـا ..فاتن :)


هل أقول . لا عليكِ ...

دمتِ بذلك الإحساس الجميـل
و لئن جفت وردة، فهناك ورود لا تجف أبـدًا ... و تظل رائحتها تملؤنـا على الدوام !

دمتِ بود

eZz said...

عجبتني اوي :)

انا بافتكرها كل ما افتح باب بيتي.. كل ما البس ساعتي.. كل ما امسك ميدالتي.. كل ما اعدي علي اول الشارع لما وقفنا مع بعض اول مرة... وكانت مكسوفة اننا واقفين لوحدنا.. بافتكرها كتير اوي لدرجة اني عايز اقطع دماغي او اقع علي خشبة زي الأفلام ... اقوم منها مش فاكرها

شكراً ليكي انك فكرتيني بيها :)

tona said...

مصطفى السيد سمير

ميرسي علي كلامك الرقيق دا يا مصطفي وانا اللي اتشرفت بزيارتك

:)





e7na

يعني مسوطه انها عجبتك
ويشرفني انك تبقي زائر دائم

:)





micheal

ميرسي يا مايكل ومعلش لو دايقتك عشان حزينه شويه

نورت يا مايكل

:)





vetrinary

ميرسي يا محمد انت احلي
مبسوطه بزيارتك بجد ومستنيه جديدك

:)





littilemo

حاضر

:)





إبـراهيم ... معـايــا

ميرسي ياابراهيم علي الكلام الجميل دا بجد ومعاك حق في ورد ريحته بتملانا طول العمر

:)





eZz

شكرا ليك انت يا عز ومبسوطه انه عجبك
يارب دنيتك كلها تبقي مليانه حاجات احلي

:)

bondok said...

غريب اوي ان موت وردة بيحي فينا كل الحب دا, وكان حياتها اضافت لعمر حبنا
قد تزبل الورود
لكن شذاها لا يذوب

ارفع القبعه
لكي
لبائع الورد
وله

حبيبى