Followers

Tuesday, November 11, 2008

فى الأيام المظلمة .. تنثر أفكارها البيضاء حوله .. تصوب نفسها أمامه وتضحك بقوة حتى ينكمش خوفه
.
فى حياته .. هى صاحبة الفستان الكبير والعصا السحرية .. وفى أوراقة هى صفحة بيضاء .. وفى الواقع هى فتاة عادية جداً
.
فى البيت .. كانا يفعلان معاً الأشياء العادية .. ويسعدان بشكل غير عادى
.
وفى يومها الأخير .. أعطته شمعه، وعلبة كبريت وابتسامة صغيرة
.
هو .. يملك أفضل ضحكات على الإطلاق .. وحين تنتابها إحدى حالات الحزن يحملها فوق كتفية ويأخذها فى جوله
.
وفى الأعياد .. يفتحان بيتهما للفراشات والأطفال وفقاعات الصابون ذات الألوان المرحة
.
وفى يومه الأخير أخرج عود كبريت وحيد وأشعل شمعه صغيرة

4 comments:

راجى said...

اهلا بك من جديد

مصطفى السيد سمير said...

جميل
جميييييييييييييييييل جدا
الاحاسيس عبرتي عنها بنعومة مدهشة

م/ الحسيني لزومي said...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
ارسل ميلك اذا كنت ترغب في وضع البنر نرسل لك كود البنر

tona said...

راجى

ميرسى على ترحيبك وميرسى على متابعتك وميرسى تالته على وجودك
:)




مصطفى

الله يخليك يا مصطفى ومبسوطه بمتابعتك ووجودك الجميل دا

:)

حبيبى